بدايتي مع الترجمة..


كانت بدايتي سنة 2008، من باب التسلية بدأت أترجم المسلسلات الكوري اللي عاوزة اتفرج عليها ومالهاش ترجمة أو ترجمتها مش كويسة. كنت جديدة جدا على عالم الإنترنت وملفات الترجمة، واعتبرته بحر وانا باحب الغوص لوحدي. من غير ما اسأل بدأت ادور على كل الحاجات اللي هاتساعدني زي مواقع اللغة سواء الانجليزية أو العربية وبرامج الترجمة والتوقيت، وعلشان كنت عارفة ان الانجليزي كمان ممكن يبقى غلط، طورت نفسي في اللغة الأصلية (الكورية)، واتحول الدافع من اني أسهل على نفسي الفرجة، لدافع مختلف تماما وهو اني أبدع في النقل من لغة للغة، وعلى مدار المشوار كان دايما مصاحبني عدم الرضا وانه فيه أكيد تعبير أو أسلوب أحسن، وان الترجمة مش نقل معاني لكن نقل مشاعر كمان، ودايما ده كان التحدي. ظهرت فكرة ان أحول الهواية لدراسة وشغل احترافي لكني فضلت الهواية وقتها.

سنة 2014 بعدت عن الترجمة لظروف شغل وكنت وقفت كمان في الحقيقة لأن مجال ترجمة المسلسلات بقى فيه البقاء للأسرع مش للأحسن، لكن لما سبت الشغل ف 2016، وكان لازم أحدد أنا عاوزة اعمل إيه فـ مستقبلي، رجع مجال الترجمة يرفرف قدامي، واكتشفت انها الهواية الوحيدة اللي ينفع اشتغل فيها بدون ما تنغص عليا أو تتحول لضغط. أنا حرفيا باستمتع وانسى الدنيا لما أترجم. لكن تحويلها لشغل كان محتاج رؤية مختلفة. كان لازم دراسة متعمقة أكتر واتجاه مختلف في الترجمة. قررت أجرب أنواع تانية، أدبية وعلمية واجتماعية، بعدت عن القانوني لأنه دنيا تانية، واكتشفت ولعي بترجمة الكتب الأدبية والعلمية (الطبية تحديدا)، ومعاها لفيت على الجامعات اللي ممكن تديني شهادة في الترجمة ووصلت لاختيار أحسبه موفق إن شاء الله وهايشغلني خلال السنتين الجايين.

لما باشوف ترجماتي القديمة باسخر في الأول لكن بافخر بنفسي وبالرحلة اللي محطاتها كلها متسجلة قدام عيني.


تعليقات

  1. m noona (منى) ??

    من سوناتا ؟؟

    تذكريني ؟؟ انا عبدالعزيز DreXam اقسم بالله ما ظل مكان ما بحثت في عنك !!
    T_T
    شخبارك ؟؟؟ وشلون امورك ؟؟؟

    اتمنى ما أكون غلطان لأن انتي غاردينيا الوحيدة اللي اعرفها

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف

إرسال تعليق